التجوال على الارض الرطبة والبرية والجميلة

أنها نهاية الاسبوع أخيراً, أنه الوقت من كل شهرللعائلة للخروج في نزهة. ليلى وجيما كانت تتحدثا عن هذه النزهة طيلة الاسبوع الماضي, لا حاجة للكسل والتملق في السرير في هذا اليوم, يوم الجمعة يوم الاجاء والمرح, كانتا متشوقتان للترتيبات التي حضّرناها لهم في هذا الصباح المليئ بالحيوية… يوم في قمة الروعة مع دبي دولفيناريوم.

بينما نتمشى بين المداخل الحديدية ظهر هذا اليوم, أول ما يلفت النظر هو الجمال المطلق للمكان, حديقة خور دبي هي بكل بساطة قمة في الجمال والروعة: حيث الحشائش الخضراء على مدى النظر تمتد بأماكن واسعة, الشجار الكثيفة والمسارات المتعرجة تنتقل بك فوراً الى مكان مختلف والمنتزه المتوازي مع الخور حيث تعكس شمس الحرية والانتصارمن دبي وناطحات سحابها.

كانت الفتاتان في فرحة لا تتسع لهما وبدأتا بالركض وضحكاتهم تتعالى في أرجاء المكان, تركضان بأرجل عارية على العشب الاخضر المنعش. وفي خلال الطريق الى المبنى ذو الطابق الواحد الذي يحتوي على الدلافين رأينا المهرات والجمال يتمتعون بطعامهم وشرابهم تحت الاشجار.

بالدخول الى مبنى الدلافين ذو التصميم الداخلي الجميل, استقبلنا فريق العمل بغبتسامة الاصدقاء ليخبرونا أن عرض الدلافين الرئيسي وعرض اسطورة الحورية سيبدأ في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر واخذا جيما بعيداً الى تحت حيث تصل الى مكان الرسم اليدوي على الحتئط, قررنا أن نكتشف المزيد عن العروض الجديدة للدلافين وعرض الطيور البرية.

عند المبنى الرئيسي لدبي دولفيناريوم تم بناء كشك في قمة الفخامة وذلك للعرض الاول والاول من نوعه في دولة الامارات. محاط بالعديد من العائلات الاخرى, كنا أول الواصلين في الوقت المحدد لنرى المقدمين في وسط المسرح. تقدموا الينا واحدنا تلو الاخر ليعرفونا على أصدقاء دبي الرائعين والمميزين – طير الماكاو وطير كوكاتوس والببغاوات من جميع الالوان والاحجام والمقاسات حيث أذهلونا بأغراضهم ومعداتهم الخاصة بالطيران والدوران حولنا, يتكلمون مع الحاضرين ويقومون بحل المسائل الحسابية. بداية جميلة ليوم في قمة الروعة.

بالعودة الى داخل مبنى دبي دولفيناريوم, زوجتي كانت مفتونة بمتاهة المرايا, الاولى من نوعها في دبي مرة  أخرى, بينما كان العرض الرئيسي على وشك الابتداء, قررنا أن نؤجل هذا الى يوم آخر.

قمنا باتخاذ أماكننا حول بركة السباحة في دبي دولفيناريوم, الاطفال متحمسون وذلك يظهر واضحاً على وجوههم في المكان. توقفت الضحكات وبدأت حالة من الصمت عندما تم تعتيم المكان . العرض على وشك أن يبدأ.

القصة هي عبارة عن اقتباس من القصص الخيالية حيث يحلم ولد صغير في السن بحورية البحر. وبعد ذلك تقع الحورية في حب هذا الولد, تتخلى الحورية عن ذيلها الذي يشبه ذيل السمكة وذلك حتى تتمكن من العيش مع الولد. هنالك العديد من الاحداث واكن في النهاية يعيشون بسعادة الى الابد.

من الواضح أنها قصة مخصصة للاطفال ولكن تم تمثيلها بشكل جيد. الحورية تقوم بدورها بشكل رائع وهي تعيش حياتها كسمكة, تسبح وتغوص وتدور في الهواء, بالاضافة الى بعض الخدع السحرية الغير متوقعة وخصوصاً السيف والصندوق.

ولكن النجوم الحقيقيين للعرض كانوا الدلافين بالطبع. هذه الحيوانات الرائعة هم عبارة عن عملية خلق حالة انبهار بسبب ذكاءهم وخفة ظلهم. شاهدنا عاجزين عن اغلاق افواهنا حيث قدموا العرض في قمة النشاط والحيوية, قاموا بقفزات والعديد من الحيل. بالاضافة الى موازنة الطابات على انوفهم, الدوران حول الاطواق, التواصل مع الحضور, يغنون, يرقصون وحتى يرسمون, تلك الحيوانات الاليفة والحنونة هم ببساطة خارقي الذكاء.

قبل أن نعلم أن العرض بدأ يقترب من النهاية, حيث كانت الحشود بدأت بالتجمع, أخذنا مكاننا في الطابور لنلتقي ونلقي التحية على الدلافين واحدة تلو الاخرى. وعندما جاء دور الفتيات, تم توجيههم بحذر بواسطة احد المدربين الى حافة البركة حيث كان هناك واحدة من الدلافين الجميلة والتي كانت تنزلق من الماء وتأتي الى يد ليلى لتلعب معها. تعابير الدهشة والفرح على وجوه الفتيات بدت واضحة عندما لمستا رأس الدلفين وفي لحظة كهذه قام المصور الخاص بدبي دوالفيناريوم بتصويرهم صورة تذكارية ليتذكروا هذه اللحظات الجمية فيما بعد.

في طريقنا الى الخارج, قمنا بأخذ بعض الصور للفتيات من محل الهدايا. هم قاموا بتغطية كل شيئ هنا مما يجعل من هذا اللحظات سعادة وذكريات ليوم قمة في الكمال. سوف نأتي مرة ثانية بكل تأكيد!

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s